Untitled Document

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم { بَلِّغُوا عَنِّي وَلَوْ آيَةً ... }

جديد الموقع

۞ 05 من أول الصحة والفساد إلي قوله وخالف النعمان فالفساد .... ما نهيه للوصف يستفاد => سلسلة دراسة نصية في كتب أصول الفقه - شرح أبواب من كتاب نشر البنودعلى مراقي السعود۞۞ 05 من أول الناسخ والمنسوخ إلي آخر الآراء في النسخ وأدلة ثبوته - المحاضرة مع صورة الكتاب => سلسلة موضوعات من كتاب مباحث في علوم القرآن۞۞ من فروض الوضوء الستة : غسل الوجه ومنه المضمضة والاستنشاق وغسل اليدين مع المرفقين ومسح الرأس كله ومنه الأذنان وغسل الرجلين مع الكعبين => سلسلة دراسة نصية في كتب الفقه۞۞ 06 الأداء والقضاء والرخصة والعزيمة => سلسلة دراسة نصية في كتب أصول الفقه - شرح أبواب من كتاب نشر البنودعلى مراقي السعود۞۞ تابع فروض الوضوء : غسل الرجلين مع الكعبين والترتيب والموالاة ، وشروطه الثمانية => سلسلة دراسة نصية في كتب الفقه۞۞ 07 شرح 88 - وتلك في المأذون جزما توجد إلى البيت 102-ما ربنا لم ينه عنه حسن وغيره القبيح والمستهجن => سلسلة دراسة نصية في كتب أصول الفقه - شرح أبواب من كتاب نشر البنودعلى مراقي السعود۞۞ 06 أنواع النسخ في القرآن ، حكمة النسخ ، النسخ إلى بدل وإلى غير بدل ، شُبَهُ النسخ ، أمثلة للنسخ => سلسلة موضوعات من كتاب مباحث في علوم القرآن۞۞ المطلق والمقيد ، أقسام المطلق والمقيَّد وحكم كل منها ، العام والخاص ، تعريف العام وصيغ العموم ، أقسام العام ، الفرق بين العام المراد به الخصوص والعام المخصوص ، تعريف الخاص وبيان المخصص => سلسلة موضوعات من كتاب مباحث في علوم القرآن۞۞ صفة الوضوء وسننه ، وباب المسح على الخفين - سلسلة دراسة نصية في كتب الفقه لفضيلة الشيخ الدكتور أحمد حطيبة => سلسلة دراسة نصية في كتب الفقه۞۞ 08 هل يسمى الشيء واجبا بانعقاد سبب الوجوب ، شرح الأبيات من 103 إلى 123 => سلسلة دراسة نصية في كتب أصول الفقه - شرح أبواب من كتاب نشر البنودعلى مراقي السعود۞


أخطاء تقع في الوداع

الفتوى
أخطاء تقع في الوداع
713 زائر
25-09-2013 05:57
الشيخ محمد صالح العثيمين
The question السؤال كامل
آخر أعمال الحج الوداع، فهل هناك أخطاء ترون أن بعض الحجاج يقعون فيها، ماهي هذه الأخطاء جزاكم الله خيرا
The answer جواب السؤال

الجواب: طواف الوداع يجب أن يكون آخر أعمال الحج، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: لا ينصرف أحد حتى يكون آخر عهده بالبيت . وقال ابن عباس - رضي الله عنهما -: أمر الناس أن يكون آخر عهدهم بالبيت، إلا أنه خفف عن الحائض . فالواجب أن يكون الطواف آخر عمل يقوم به الإنسان من أعمال الحج، والناس يخطئون في طواف الوداع في أمور:

أولا: أن بعض الناس لا يجعل الطواف آخر أمره، بل ينزل إلى مكة ويطوف طواف الوداع، وقد بقي عليه رمي الجمرات، ثم يخرج إلى منى فيرمي الجمرات ثم يغادر، وهذا خطأ، ولا يجزئ طواف الوداع في مثل هذه الحال، وذلك لأنه لم يكن آخر عهد الإنسان بالبيت الطواف، بل كان آخر عهده رمي الجمرات.

الثاني: ومن الخطأ أيضا في طواف الوداع: أن بعض الناس يطوف للوداع ويبقى في مكة بعده، وهذا يوجب إلغاء طواف الوداع، وأن يأتي ببدله عند سفره، نعم لو أقام الإنسان في مكة بعد طواف الوداع لشراء حاجة في طريقه أو لتحميل العفش أو ما أشبه ذلك فهذا لا بأس به.

ومن الخطأ في طواف الوداع: أن بعض الناس إذا طاف للوداع وأراد الخروج من المسجد رجع القهقري، أي رجع على قفاه، يزعم أنه يتحاشى بذلك تولية البيت ظهره، أي تولية الكعبة ظهره، وهذا بدعة لم يفعله رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا أحد من أصحابه، ورسول الله صلى الله عليه وسلم أشد منا تعظيما لله تعالى ولبيته، ولو كان هذا من تعظيم الله وبيته لفعله صلى الله عليه وسلم، وحينئذ فإن السنة إذا طاف الإنسان للوداع أن يخرج على وجهه ولو ولى البيت ظهره في هذه الحالة.

ومن الخطأ أيضا: أن بعض الناس إذا طاف للوداع ثم انصرف ووصل إلى باب المسجد الحرام اتجه إلى الكعبة وكأنه يودعها، فيدعو أو يسلم أو ما أشبه ذلك، وهذا من البدع أيضا لأن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يفعله، ولو كان خيرا لفعله النبي صلى الله عليه وسلم. هذا ما يحضرني الآن.

Listen to the answer جواب السؤال صوتي
   طباعة