Untitled Document

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم { بَلِّغُوا عَنِّي وَلَوْ آيَةً ... }

جديد الموقع :

ما هو التبرج؟ ما حكم تبرج النساء عند الأجنبي في الأسواق والبيوت عند أخ الزوج وبعض الأعمام والأخوال؟ => حجاب المرأة وعورتها ۞ ملابس فتياتنا هذا الزمان من جعلها جذابة ولا نقدر على غض البصر فما توجيهكم؟ نصيحة للفتيات في اللباس والحجاب؟ => حجاب المرأة وعورتها ۞ الهجرة النبوية الدرس الأول - لفضيلة الشيخ عطية محمد سالم => الهجرة النبوية لفضيلة الشيخ عطية محمد سالم ۞ الهجرة النبوية الدرس الثانى - لفضيلة الشيخ عطية محمد سالم => الهجرة النبوية لفضيلة الشيخ عطية محمد سالم ۞ الهجرة النبوية الدرس الثالث - لفضيلة الشيخ عطية محمد سالم => الهجرة النبوية لفضيلة الشيخ عطية محمد سالم ۞ الهجرة النبوية الدرس الرابع - لفضيلة الشيخ عطية محمد سالم => الهجرة النبوية لفضيلة الشيخ عطية محمد سالم ۞ الهجرة النبوية الدرس الخامس - لفضيلة الشيخ عطية محمد سالم => الهجرة النبوية لفضيلة الشيخ عطية محمد سالم ۞ الهجرة النبوية الدرس السادس - لفضيلة الشيخ عطية محمد سالم => الهجرة النبوية لفضيلة الشيخ عطية محمد سالم ۞ الهجرة النبوية الدرس السابع - لفضيلة الشيخ عطية محمد سالم => الهجرة النبوية لفضيلة الشيخ عطية محمد سالم ۞ الهجرة النبوية الدرس الثامن - لفضيلة الشيخ عطية محمد سالم => الهجرة النبوية لفضيلة الشيخ عطية محمد سالم ۞


تفسير سورة آل عمران تابع الآيات 190-195 إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآيَاتٍ لِّأُوْلِي الألْبَابِ - الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا

المادة
تفسير سورة آل عمران تابع الآيات 190-195 إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآيَاتٍ لِّأُوْلِي الألْبَابِ - الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا
67 زائر
29-05-2016 12:18
تفسير سورة آل عمران الآيات 190-195 إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآيَاتٍ لِّأُوْلِي الألْبَابِ - الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىَ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ - رَبَّنَا إِنَّكَ مَن تُدْخِلِ النَّارَ فَقَدْ أَخْزَيْتَهُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ - رَّبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلإِيمَانِ أَنْ آمِنُواْ بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الأبْرَارِ - رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدتَّنَا عَلَى رُسُلِكَ وَلاَ تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لاَ تُخْلِفُ الْمِيعَادَ - فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لاَ أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِّنكُم مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ فَالَّذِينَ هَاجَرُواْ وَأُخْرِجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَأُوذُواْ فِي سَبِيلِي وَقَاتَلُواْ وَقُتِلُواْ لأُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلأُدْخِلَنَّهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ ثَوَابًا مِّن عِندِ اللّهِ وَاللّهُ عِندَهُ حُسْنُ الثَّوَابِ - كتاب أيسر التفاسير تأليف وشرح فضيلة الشيخ أبو بكر الجزائرى