Untitled Document

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم { بَلِّغُوا عَنِّي وَلَوْ آيَةً ... }

جديد الموقع :

14 المنطوق والمفهوم ، تعريف المنطوق وأقسامه ، دلالة الاقتضاء ودلالة الإشارة => سلسلة موضوعات من كتاب مباحث في علوم القرآن ۞ 15 فصل في النجاسات => سلسلة دراسة نصية في كتب الفقه ۞ إذا لبست المرأة ثوباً يبين معالم جسدها من ظهر وأكتاف فهل هذا حلال أم حرام؟ => حجاب المرأة وعورتها ۞ ما هي الأحاديث والآيات التي توجب تغطية الوجه عند المرأة مع الكفين => حجاب المرأة وعورتها ۞ إذا أخطأ الإمام في قراءته ولم يرد عليه من الرجال أحد فهل يرد عليه أحد النساء؟ => حجاب المرأة وعورتها ۞ إذا سافرت المرأة للخارج فما حكم كشف الوجه؟ => حجاب المرأة وعورتها ۞ ما الذي يجوز للمراة أن تكشفها لمحارمها لأنه في البيوت كثر التكشف أما المحارم؟ => حجاب المرأة وعورتها ۞ هل يجوز للمرأة المتزوجة أن تلبس اللبس الخفيف كالشلحة وهي جالسة مع أبيها وإخوانها؟ => حجاب المرأة وعورتها ۞ ما هو التبرج؟ ما حكم تبرج النساء عند الأجنبي في الأسواق والبيوت عند أخ الزوج وبعض الأعمام والأخوال؟ => حجاب المرأة وعورتها ۞ ملابس فتياتنا هذا الزمان من جعلها جذابة ولا نقدر على غض البصر فما توجيهكم؟ نصيحة للفتيات في اللباس والحجاب؟ => حجاب المرأة وعورتها ۞


تفسير سورة إبراهيم الآيات 15 - 20 - وَاسْتَفْتَحُواْ وَخَابَ كُلُّ جَبَّارٍ عَنِيدٍ - مِّن وَرَآئِهِ جَهَنَّمُ وَيُسْقَى مِن مَّاء صَدِيدٍ - يَتَجَرَّعُهُ وَلاَ يَكَادُ يُسِيغُهُ وَيَأْتِيهِ الْمَوْتُ

المادة
تفسير سورة إبراهيم الآيات 15 - 20 - وَاسْتَفْتَحُواْ وَخَابَ كُلُّ جَبَّارٍ عَنِيدٍ - مِّن وَرَآئِهِ جَهَنَّمُ وَيُسْقَى مِن مَّاء صَدِيدٍ - يَتَجَرَّعُهُ وَلاَ يَكَادُ يُسِيغُهُ وَيَأْتِيهِ الْمَوْتُ
48 زائر
01-08-2016 03:45
تفسير سورة إبراهيم الآيات 15 - 20 - وَاسْتَفْتَحُواْ وَخَابَ كُلُّ جَبَّارٍ عَنِيدٍ - مِّن وَرَآئِهِ جَهَنَّمُ وَيُسْقَى مِن مَّاء صَدِيدٍ - يَتَجَرَّعُهُ وَلاَ يَكَادُ يُسِيغُهُ وَيَأْتِيهِ الْمَوْتُ مِن كُلِّ مَكَانٍ وَمَا هُوَ بِمَيِّتٍ وَمِن وَرَآئِهِ عَذَابٌ غَلِيظٌ - مَّثَلُ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِرَبِّهِمْ أَعْمَالُهُمْ كَرَمَادٍ اشْتَدَّتْ بِهِ الرِّيحُ فِي يَوْمٍ عَاصِفٍ لاَّ يَقْدِرُونَ مِمَّا كَسَبُواْ عَلَى شَيْءٍ ذَلِكَ هُوَ الضَّلاَلُ الْبَعِيدُ - أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللّهَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ بِالْحقِّ إِن يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَأْتِ بِخَلْقٍ جَدِيدٍ - وَمَا ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ بِعَزِيزٍ -كتاب أيسر التفاسير تأليف وشرح فضيلة الشيخ أبو بكر الجزائرى وهو كتاب تفسير سهل مفيد، يأتي مصنفه بالآية ويشرح مفرداتها أولًا ثم يشرحها شرحًا إجماليًا ويذكر مناسبتها وهدايتها ما ترشد إليه من أحكام وفوائد معتمدًا في العقائد على مذهب السلف، وفي الأحكام على المذاهب الأربعة لا يخرج عنها من دروس الحرمين الشريفين الحرم المكى والحرم المدنى تم هذا الإصدار في المسجد النبوي الشريف إدارة التوجيه والإرشاد مركز تقنية المعلوماتـ