Untitled Document

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم { بَلِّغُوا عَنِّي وَلَوْ آيَةً ... }

جديد الموقع :

ذهبوا إلى العمرة وهي حائض وبعد أن طهرت أحرمت من البيت فهل يجوز ذلك => الحيض والنفاس في الحج والعمرة ۞ هل يجوز للحائض أن تعتمر أو تحج وما هي الأمور التي يجب عليها أثناء ذلك => الحيض والنفاس في الحج والعمرة ۞ حجت والدتي قبل أربع سنوات ولكن قبل أدائها لفريضة الحج أي في يوم الخامس من ذي الحجة جاءتها العادة الشهرية => الحيض والنفاس في الحج والعمرة ۞ تذكر بأنها حجت وهي في السادسة عشر من عمرها مع أحد محارمها وفي اليوم الثاني نزلت عليها الدورة => الحيض والنفاس في الحج والعمرة ۞ امرأة ذهبت لأداء العمرة في نهاية شهر رمضان وفي طريقها إلى مكة نزلت عليها قطرات من الدم => الحيض والنفاس في الحج والعمرة ۞ امرأة ذهبت للعمرة في رمضان فأحرمت من ميقات ذي الحليفة بالمدينة النبوية مع أخيها وعندما أوشكت على دخول المسجد جاءتها الدورة الشهرية => الحيض والنفاس في الحج والعمرة ۞ الحائض والحامل والمرضع وصيام وقضاء رمضان => ملف شهر رمضان ۞ الحيض والنفاس في الحج والعمرة => لبيك اللهم لبيك - دروس و محاضرات وفتاوى لكل مايتعلق بالحج والعمرة ۞ مراجعة من أول المنطوق والمفهوم ، شرح مفهوم المخالفة والحالات التي تمنع الأخذ به ، الأبيات 149 إلى 160 => سلسلة دراسة نصية في كتب أصول الفقه - شرح أبواب من كتاب نشر البنودعلى مراقي السعود ۞ 11 تابع مختصر من كتاب إعجاز القرآن للإمام الباقلاني => سلسلة موضوعات من كتاب مباحث في علوم القرآن ۞


08 هل يسمى الشيء واجبا بانعقاد سبب الوجوب ، شرح الأبيات من 103 إلى 123

المقطع
08 هل يسمى الشيء واجبا بانعقاد سبب الوجوب ، شرح الأبيات من 103 إلى 123
61 زائرVisitors
16-11-2017 06:46
هَلْ يُسَمَّى الشَّيْءُ وَاجِبًا بِانْعِقَادِ سَبَبِ الْوُجُوبِ ؟ شرج الأبيات من 103 إلي 123 [103]هَلْ يَجِبُ الصَّوْمُ عَلَى ذِي الْعُذْرِ * كَحَائِضٍ وَمُمْرَضٍ وَسَفْرِ [104]وُجُوبُهُ فِي غَيْرِ الاَوَّلِ رَجَحْ * وَضَعْفُهُ فِيهِ لَدَيْهِمُ وَضَحْ [105]وَهُوَ فِي وُجُوبِ قَصْدٍ لِلأَدَا * أَوْ ضِدِّهِ لِقَائِلٍ بِهِ بَدَا [106]وَلا يُكَلِّفُ بِغَيْرِ الْفِعْلِ * بَاعِثُ الانْبِيَا وَرَبُّ الْفَضْلِ [107] فَكَفُّنَا باِلنَّهْيِ مَطْلُوبُ النَّبِي * وَالْكَفُّ فِعْلٌ فِي صَحِيحِ الْمَذْهَبِ [108]لَهُ فُرُوعٌ ذُكِرَتْ فِي الْمَنْهَجِ * وَسَرْدُهَا مِنْ بَعْدِ ذَا الْبَيْتِ يَجِي [109]مِنْ شُرْبٍ ، أوْ خَيْطٍ ، ذَكَاةٍ ، فَضْلِ مَا * وَعَمَدٍ ، رَسْمٍ ، شَهَادَةٍ ، وَمَا [110]عَطَّلَ نَاظِرٌ ، وَذُو الرَّهْنِ ، كَذَا * مُفَرِّطٌ فِي الْعَلْفِ ، فَادْرِ الْمَأْخَذَا [111]وَكَالَّتِي رُدَّتْ بِعَيْبٍ ، وَعَدِمْ * وَلِيُّهَا ، وَشِبْهِهَا مِمَّا عُلِمَ [112]وَالأَمْرُ قَبْلَ الوَقْتِ قَدْ تَعَلَّقَا * بِالفِعْلِ للإِعْلامِ قَدْ تَحَقَّقَا [113]وَبَعْدُ لِلإِلْزامِ يَسْتَمِرُّ * حَالَ التَّلَبُّسِ ، وَقَوْمٌ فَرُّوا [114]فَلَيْسَ يُجْزِي مَنْ لَهُ يُقَدِّمُ * وَلا عَلَيْهِ دُونَ حَظْرٍ يُقْدِمُ [115] وَذَا التَّعَبُّدُ ، وَمَا تَمَحَّضَا * لِلْفِعْلِ فَالتَّقْدِيمُ فِيهِ مُرْتَضَى [116] وَمَا إِلَى هَذَا وَهَذَا يَنْتَسِبْ * فَفِيهِ خُلْفٌ دُونَ نَصٍّ قَدْ جُلِبْ [117] وَقَالَ : إِنَّ الأَمْرَ لا يُوَجَّهُ * إِلا لَدَى تَلَبُّسٍ مُنْتَبِهُ [118]فَاللَوْمُ قَبْلَهُ عَلَى التَّلَبُّسِ * بِالكَفِّ وَهْيَ مِنْ أَدَقِّ الأُسُسِ [119]وَهِيَ فِي فَرْضِ الكِفايَةِ فَهَلْ * يَسْقُطُ الاِثْمُ بِشُرُوعٍ قَدْ حَصَلْ [120] لِلامْتِثالِ كَلَّفَ الرَّقِيبُ * فَمُوجِبٌ تَمَكُّناً مُصِيبُ [121] أَوْ بَيْنَهُ وَالابْتِلا تَرَدَّدَا * شَرْطُ تَمَكُّنٍ عَلَيْهِ انْفَقَدَا [122]عَلَيْهِ تَكْلِيفٌ يَجُوزُ وَيَقَعْ * مَع عِلْمِ مَنْ أُمِرَ بالَّذِي امْتَنَعْ [123]فِي عِلْمِ مَنْ أَمَرَ كَالْمَأْمُورِ * فِي المَذْهَبِ المُحَقَّقِ المَنْصُورِ